recent
أخبار ساخنة

تحميل لعبة 1.6 Counter Strike بمساحة خفيفة للهواتف من الميديا فاير

 مازالت قادرة على جذب أعداد كبيرة من مستخدمي الكمبيوتر إليها بالرغم من أن هناك ألعاب أحدث في هذا النوع من العاب

حرب جماعية أمثلة ببجي موبايل إلى جانب فورت نايت، تظل كونترا سترايك 6.1 مثال يحتذى به في األصالة والتاريخ العريق،

لعبة قتال توفر لك معارك ملحمية متزامنة مع الوقت الحقيقي.


لعبة Counter Strike 1.6 




واقعية المواجهات بين الالعبين :



اكتسبت اللعبة واقعيتها بفضل رسوماتها عالية الجودة والتي احتلت من خاللها صدارة العاب اكشن اون الين خالل عدة
سنوات متتالية من تاريخ نشرها، لم يسبق أن جاءت لعبة حرب جماعية بهذا الجرافيك فائق الدقة، بالطبع حديثنا هنا يتمحور
حول األلعاب التي طرحت قبل صدور لعبة كونتر سترايك وتحديدًا قبل عام 2000 وهو تاريخ نشر تحميل لعبة كونترا سترايك





صنفين من القوات :



6.1 Strike Counter تضع أمامك خيارين اثنين من القوات الختيار ما يناسبك من بينهم، يمكن حصر الفروقات بين الصنفين
في المالبس العسكرية التي يرتديها كل فريق، عندما تختار النوع األول فإن تنضم إلى فريق جميع العبيه يرتدون نفس الزي.
امكانيات الفرقتين في كونترا سترايك 6.1 متساوية تمامًا في الهجوم والدفاع، ال يحظى أحدهم بقدرات أعلى من اآلخر
كسرعة الحركة، الصالبة الدفاعية الخ، االختالفات تكمن في المظهر بوجه عام مثل مالمح الوجه وتصميم ولون الزي
العسكري، ترتدي القوات خوذ رأس، أقنعة وجه، دروع حماية، أحذية رسمية وهلم جرا.


مجموعة األسلحة :



هذه النسخة من العاب كنتر تضم متجر كامل مخصص لهذا العنصر الرئيسي في العاب اكشن جماعية، قائمة عريضة تشتمل
على أكثر من 50 سالح ناري يمكنك الحصول عليه بعد تحميل لعبة كونترا سترايك 6.1 االصلية للكمبيوتر من ميديا فاير،
رشاشات تمتاز بسرعة فائقة في إطالق النيران، مسدسات فردية وزوجية بتصميمات حقيقية.



يتم شراء األسلحة وترقيتها مقابل العمالت المجانية التي تمنح إلى الالعبين جراء الفوز في المعارك، تكلفة شراء سالح معين
تقل أو تزيد حسب مواصفات وامكانيات هذا السالح بعد تحميل لعبة كونتر سترايك االصلية للكمبيوتر مثل القوة، السرعة،
سعة الذخيرة وما إلى ذلك، احرص على تطوير الترسانة خاصتك للوصول إلى معدالت أعلى من الضرر.

تحميل لعبة كونترا ستريك من الميديا فاير من هنا


author-img
Eng-Mostafa ismail

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent